رئيس الأركان السوري: الأعداء فشلوا في عزلنا


دعا رئيس الاركان السوري العماد علي حبيب «المتشدقين» بالسلام إلى عدم نسيان أن سوريا «طرف أساسي وفاعل» في تحقيق السلام في الشرق الاوسط. ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن حبيب قوله، في كلمة خلال الاحتفال بتخريج دفعة من طالبات الكلية العسكرية للبنات، إن «جميع الرهانات التي اعتمدها أعداء المنطقة فشلت في عزل سوريا أو التقليل من فاعلية دورها المؤثر في المنطقة. وعلى أولئك المتشدقين بالسلام ألا ينسوا أن سوريا طرف أساسي وفاعل فيه تعمل على إرسائه في المنطقة بما يضمن إنهاء الاحتلال وعودة الجولان كاملاً».
وأضاف رئيس الاركان السوري أن «ما يجري في المنطقة يؤكّد أن الصراع فيها يجرى بين مشروعين متناقضين، مشروع صهيوني عدواني يستهدف حاضر المنطقة ومستقبلها، ومشروع مقاوم يأبى أقطابه الخنوع والذلة والاستسلام». وقال إن سوريا «أثبتت قدرة فائقة في مواجهة الضغوط والتحديات وفي كل مرة تخرج وهي أكثر قوة ومنعة وأشد إصراراً على التمسّك بالثوابت الوطنية والقومية وهذا ما أعطاها حضوراً وفاعلية وزخماً لدى جميع أحرار العالم، لأن مواقفها تعبّر بصدق وأمانة عن نبض الشارع العربي وتتمسك بأسس السلام العادل والشامل المبني على قرارات الشرعية الدولية رافضة كل أشكال الهيمنة وبسط النفوذ».
(د ب أ)

إسرائيل توجّه سفراءها للتحريض على إيران

ذكرت تقارير صحفية إسرائيلية أن المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية أهارون أبراموفيتش ونائبه للشؤون السياسية يوسي غال توجها ليل أول من أمس إلى واشنطن لعقد اجتماع مع السفراء والقناصل العامين الإسرائيليين في أميركا الشمالية، يهدف إلى وضع خطة لحملة دبلوماسية ضد إيران في الولايات المتحدة وكندا والأمم المتحدة.
وقال موقع «يديعوت أحرونوت» الإلكتروني إن الاجتماع الذي بادر إليه أبراموفيتش سيستمر يوماً كاملاً وسيشارك فيه سفراء إسرائيل في كل من الولايات المتحدة والأمم المتحدة وكندا، إضافة إلى القناصل العامين في الولايات المتحدة وقنصلية في تورينتو بكندا.
وسيستمع المشاركون في الاجتماع إلى تقارير السفراء والقناصل عن نشاطهم الدبلوماسي حتى اليوم في ما يتعلق بالموضوع الإيراني وسيجرون مداولات تتعلق بنشاطات مستقبلية.
(يو بي آي)

... وتزوّد طائراتها المدنية بأنظمة مضادة للصواريخ

أعلن بيان صادر عن رئاسة الحكومة الإسرائيلية أن اسرائيل ستجهز بنظام حماية جديد لمجالها الجوي وستزود طائراتها المدنية بتجهيزات مضادة للصواريخ. وجاء في البيان أن «نظاماً يتيح تحديد الطائرات التي تدخل المجال الجوي الاسرائيلي من دون خطأ ممكن، عرض على الحكومة الأمنية خلال اجتماع خصص للنقل الجوي المدني». وأضاف «هذا النظام يتيح تحديد مثل هذه الطائرات وخفض كبير لمخاطر احتمال قيام طائرة خطفها قراصنة جو أو مجهولة الهوية، بانتهاك مجالنا الجوي تمهيداً لشن عملية إرهابية». وأضاف البيان إن «إسرائيل قررت مواصلة تطوير وسائل حماية اسطولها الجوي المدني من اطلاق صواريخ محتمل». واوضح انه «تم تخصيص موازنة لهذه الغاية وان التكنولوجيا ستتطور اعتباراً من مطلع 2008».
(أ ف ب)