تلقى رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أمس، رسالة من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، نقلها مبعوث موسكو إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف.

وذكر بيان لرئاسة الوزراء العراقية أنّ العبادي «استقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ودول أفريقيا ميخائيل بوغدانوف والوفد المرافق له، الذي قدم في بداية اللقاء رسالة من (الرئيس الروسي)... تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين بالإضافة إلى توجيه دعوة... (للعبادي) لزيارة روسيا».

وأضاف البيان أنه «جرى خلال اللقاء بحث توطيد العلاقات بين العراق وروسيا في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمار والأمن وتبادل المعلومات وتأهيل الكوادر إلى جانب عمل الشركات الروسية في العراق». وأشار العبادي، وفق البيان، إلى أن «مجلس الوزراء أصدر قراراً بتسهيل عمل الشركات النفطية إلى أقصى حد... (إذ) هناك مصلحة مشتركة مع الشركات النفطية والمتمثلة بزيادة الإنتاج النفطي».
وكان المسؤول الروسي قد وصل أمس إلى بغداد، حيث التقى، أيضاً، وزير الخارجية، إبراهيم الجعفري، الذي قال، بدوره، في بيان، إنه «قدّم عرضاً عن أبرز التطورات السياسية والأمنية والانتصارات التي حققتها القوات المسلحة العراقية وأبناء الحشد الشعبي والعشائر والبشمركة في مدينة تكريت ودحر عصابات داعش الإرهابية. إضافة إلى تطورات المنطقة في اليمن وسوريا».
في غضون ذلك، بعث الرئيس الإيراني، حسن روحاني، رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي، دعا فيها بغداد إلى بذل جهودها لإنهاء عمليات «عاصفة الحزم»، وإرسال مساعدات إنسانية إلى اليمن. ووفق وكالة «مهر» للأنباء الإيرانية، فإن روحاني، بعث رسالة إلى العبادي عبر نائب وزير الخارجية الإيراني، مرتضى سرمدي، الذي أوفده إلى بغداد، وتتضمن طلب مساعدات من العراق حول «بذل جهود لإيقاف عاصفة الحزم، وإرسال مساعدات إنسانية إلى اليمن».
كذلك دعا روحاني المؤسسات الدولية إلى التحرك، وبذل الجهود من أجل إيقاف عملية «عاصفة الحزم» بشكل فوري. ومن جهته، قال العبادي: «إننا نرفض التدخلات الخارجية في اليمن، التي تؤدي إلى زيادة الوضع تعقيداً، وزيادة التطرف والإرهاب الإقليمي والدولي».
(الأخبار)