أعلنت إسرائيل أن مناورة جوية مشتركة بدأت أمس بين سلاحي الجو الإسرائيلي والأميركي. وأكّدت الناطقة باسم جيش الاحتلال أن التدريبات تأتي «في إطار خطة عمل لسنوات تشمل طلعات جوية مشتركة بغرض التعليم المتبادل» وستُجرى سنوياً.

ونشرت وسائل الإعلام العربية تقارير عن التدريبات مما أثار تكهنات بأن إيران قد تتعرّض للقصف من إسرائيل أو الولايات المتحدة اذا لم تسفر عقوبات مجلس الأمن الدولي عن كبح البرنامج النووي الإيراني. وتصرّ إيران على أن طموحاتها الذرية سلمية.
وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن التدريبات المشتركة للقوات الجوية «ليست لها صلة بالوضع الراهن في البلاد».
ورأى المحلّل الون بن ديفيد، الذي يعمل لمجلة «جين» الأسبوعية وفي القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، أن تدريبات القوات الجوية كشفت عن الجهود التي بذلتها إسرائيل في الآونة الأخيرة لتعزيز التعاون العسكري مع دول أجنبية صديقة. ولفت إلى أن إسرائيل أدركت «أن وسيلة إحراز تقدم هي التعاون داخل تحالفات بدلاً من العمل بمفردها».
(رويترز)