حيفا ــ فراس خطيب


أنهت «وحدة التحقيقات في الجرائم الدولية» التابعة للشرطة الإسرائيلية أمس سلسلة تحقيقاتها مع شقيق رئيس حزب التجمع الوطني الديموقراطي عزمي بشارة، مروان، التي امتدّت على ثلاث جلسات مطوّلة منذ يوم الأربعاء الماضي، من دون توجيه تهم.
وتعقيباً على التحقيق مع بشارة، وصف حزب التجمع الإجراءات بـ«التصرّف الانتقامي والاستفزازي، لأنّ المحققين لم يرتكزوا على حقائق تُذكر».