أفرجت محكمة التمييز الكويتية، أمس، عن القيادي المعارض مسلم البراك، بكفالة، بينما تنظر في تهمة الإساءة إلى أمير البلاد الموجهة إليه.

وذكرت مجموعته السياسية، «كتلة العمل الشعبي»، عبر موقع «تويتر» أنه أُفرج عن البراك بكفالة قدرها ألف دينار (3300 دولار) وحددت الجلسة المقبلة في 18 أيار.

وكانت محكمة استئناف حكمت على البراك، في شباط الماضي، بالسجن سنتين بتهمة الإساءة إلى أمير البلاد، وقد بدأ بقضاء العقوبة اعتباراً من مطلع آذار.
وسبق أن رفضت محكمة التمييز، وهي أعلى محكمة في البلاد، إخلاء سبيل البراك (58 سنة) الذي يعاني مشاكل صحية.
وتتعلق التهمة بخطاب ألقاه البرّاك أمام عشرات آلاف المتظاهرين، في تشرين الأول عام 2012، احتجاجاً على التعديلات في القانون الانتخابي الذي قال إنه يسمح بالتلاعب بنتيجة الانتخابات.
(أ ف ب)