كشفت صحيفة معاريف أمس، أن المعارضة السورية هنأت إسرائيل بـ«عيد الاستقلال» السابع والستين للكيان العبري، في برقية ارسلتها للقيادة الاسرائيلية، اعربت فيها عن الأمل بأن تكون احتفالات «عيد الاستقلال» المقبلة، في «السفارة الإسرائيلية في دمشق».


واشارت الصحيفة الى ان برقية التهنئة وصلت الى مندي صفدي، الذي يتولى تنسيق التواصل مع الفصائل المعارضة السورية، ومن خلاله الى القيادة في تل ابيب، مضيفة ان البرقية موقعة من عضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات الخارجية في حركة «احرار سوريا»، موسى احمد النبهان.
ويرد في برقية التهنئة كما اوردتها معاريف: «باسمي وباسم حركة احرار سوريا، نهنئ إسرائيل وشعبها المحترم، بمناسبة مرور 67 عاماً على الاستقلال، على أمل ان نحتفل العام المقبل بهذه المناسبة الكبيرة في السفارة الإسرائيلية في دمشق، بعد ان تتحرر من محور الشر الذي تقوده ايران وعملاؤها في المنطقة، وعلى رأسهم (... الرئيس السوري بشار) الاسد، ونظامه النازي، الذي جلب الى سوريا ميليشيات ارهابية متطرفة، كي يظهر الثورة السورية بصورة كريهة، ومنع العالم الحر من التضامن معها، الأمر الذي يهدد أمن واستقرار المنطقة العالم كله».
(الأخبار)