لم تصدر بعد تقارير يمنية رسمية نهائية بشأن نتائج عدوان السعودية على اليمن. وبانتظار ذلك، نشرت مؤسسة «فريدوم هاوس ــ اليمن» الأميركية، تقريراً بيّن أنّ عدد الضحايا بلغ نحو عشرة آلاف، فيما ذكر أنّ إجمالي التجمعات السكانية المدنية «التي طالها القصف الجوي والصاروخي والبحري والبري» بلغ 674 تجمعاً سكانياً.

وأوضح معدّو التقرير أنه «تم استقبال المعلومات من الفرق الميدانية لمؤسسة بيت الحرية في جميع المحافظات اليمنية»، بالتعاون مع عدد من المؤسسات المدنية، إضافة إلى حقوقيين وناشطين مدنيين وإعلاميين متطوعين في عموم المحافظات.

وبحسب التقرير، بلغ إجمالي القتلى من المدنيين «3979 قتيلاً»، بينهم 571 طفلاً وطفلة دون الخامسة عشرة و249 امرأة، فيما بلغ إجمالي الجرحى والمصابين المدنيين 6887 جريحاً، 531 منهم في حالة حرجة، بينهم 1106 أطفال دون الخامسة عشرة، وقرابة 775 امرأة.
وبحسب «الإحصائيات الأولية»، اضطر «ما بين 160 إلى 170 ألف أسرة إلى النزوح من المساكن والأحياء والقرى والمدن التي طالها القصف الصاروخي أو شهدت اشتباكات مسلحة أو تضررت منه أو تلقت تهديدات باستهداف تلك الأحياء».
وفي ما يخص «التجمعات السكانية»، ذكر التقرير أنه «بلغ إجمالي التجمعات السكانية المدنية التي طالها القصف الجوي والصاروخي والبحري والبري 674 تجمعاً سكانياً، منها 538 تعرضت للقصف الجوي والصاروخي والبحري من قبل قوات التحالف، و153 تجمعاً سكانياً تعرضت لقصف بري وشهدت اشتباكات بين الجماعات المسلحة وقوات الجيش والأمن».
وفي هذا الصدد، بيّنت الأرقام المنشورة أنّ الحصيلة المذكورة موزعة على الشكل الآتي: «أمانة العاصمة 156 تجمعاً، محافظة صنعاء 39 تجمعاً، محافظة الضالع 19 تجمعاً (12 منها طالها القصف الجوي و7 شهدت مواجهات بين قوات الأمن والجيش والجماعات المسلحة)، محافظة تعز 65 تجمعاً (43 منها طالها القصف الجوي و22 شهدت مواجهات بين قوات الجيش والأمن والجماعات المسلحة)، محافظة الحديدة 42 تجمعاً، محافظة لحج 11 تجمعات (5 منها طالها القصف الجوي و10 شهدت مواجهات بيت قوات الأمن والجيش والجماعات المسلحة)، محافظة حجة 23 تجمعاً إضافة إلى استهداف مخيم لاجئين تابع للأمم المتحدة والسجن المركزي في مديرية عبس، محافظة المحويت 4 تجمعات، محافظة صعدة 149 تجمعاً، محافظة شبوة 18 تجمعاً (8 منها طالها القصف الجوي و10 شهدت مواجهات بين قوات الأمن والجيش والجماعات المسلحة)، محافظة ذمار 11 تجمعاً، محافظة إب 17 تجمعاً، محافظة مأرب 21 تجمعاً (9 منها طالها القصف الجوي و12 شهدت مواجهات بين قوات الأمن والجيش والجماعات المسلحة)، محافظة الجوف 10 تجمعات، محافظة عمران 13 تجمعاً، محافظة أبين 28 تجمعاً (16 منها طالها قصف جوي و18 شهدت اشتباكات بين الجماعات المسلحة وقوات الجيش والأمن)، محافظة البيضاء 17 تجمعاً (7 منها طالها قصف جوي و10 شهدت اشتباكات بين الجماعات المسلحة وقوات الجيش والأمن)، محافظة عدن 88 تجمعاً (45 منها طالها قصف جوي و51 شهدت اشتباكات بين الجيش والأمن والجماعات المسلحة)، محافظة حضرموت 16 تجمعاً (3 تعرضت للقصف و13 شهدت اشتباكات بين الجماعات المسلحة وقوات الجيش والأمن)».
وأوضح التقرير أنّ «المنازل/المساكن التي طالها القصف أو تضررت منه كلياً أو جزئياً 7021 منزلاً، منها 169 منزلاً/مسكناً تم تدميرها على ساكنيها».
أما بالنسبة إلى المنشآت والممتلكات المدنية ذات الطابع الخدمي، فقد بلغ عددها «931 منشأة ومرفقاً خدمياً»، من بينها 62 «مستشفى ومستوصفات ووحدات ومرافق صحية».
(الأخبار)