أقر جيش الاحتلال الإسرائيلي بعجزه عن تأمين الغذاء لقواته التي اعتدت على الأراضي اللبنانية عبر تعليمات أصدرها لجنوده باقتحام المتاجر اللبنانية للتزود بالطعام والماء إذا ما نفدت الإمدادات منهم، وهذا ما يؤكد عدم سيطرته على خطوط الإمداد، كما يكشف مدى قدرته على استمرار احتلاله لأجزاء من الأراضي اللبنانية.

ونقلت صحيفة «هآرتس» عن رئيس الفرع اللوجيستي في الجيش الإسرائيلي اللواء آفي مزراحي قوله: «إذا ما ترك جنودنا في عمق الأراضي اللبنانية من دون غذاء وماء، أظن ان بإمكانهم اقتحام المتاجر اللبنانية المحلية لحل هذه المشكلة».
واصدر مزراحي هذا التوجيه للجنود بعد سلسلة من الشكاوى قدمها جنود نظاميون واحتياط عن وجود «نقص في الغذاء في مناطق القتال». كما اشار، خلال مقابلة مع اذاعة الجيش، إلى أن اسرائيل في حالة حرب ويوجد «خطر بألا يتمكن الجنود من تنفيذ مهمتهم العملياتية». وأضاف: «إذا احتاجوا لأخذ الماء من المتاجر فبإمكانهم فعل ذلك». واشار الى ان الجيش يستعد لإمكان ان يضطر المقاتلون «للبقاء في الاراضي اللبنانية خلال فصل الشتاء ايضاً».
(الأخبار)