يارون لندن

«عدد الصواريخ التي أُطلقت علينا يعادل تقريباً عدد المواطنين الذين أُصيبوا. كل صاروخ أصاب بالمعدل شخصاً واحداً ووحيداً. أصيبت الغالبية الحاسمة من بين المصابين بالجزع وشُفيت خلال فترة قصيرة».

يونتان شيم ــ أور
«ستخرب تل ابيب. حتى اذا قرر البعض من داخل ملاجئنا السرّية المحصّنة، تحت الغبار المشعّ، تنفيذ عملية شمشون، وإمطار طهران بجميع صواريخ فعنونو. هذا هو المصير. لقد كُتب على شواهد قبور الجنود الذين احتلوا بنت جبيل خمس مرات، وفي أوامر أعظم الجيوش في الشرق الاوسط، الذي لم ينجح آلاف من طياريه و50 ألفاً من مقاتليه في إخضاع بضع مئات من مقاتلي حزب الله. جميع لجان التحقيق التي ستؤلّف لن تُغيّر الصورة.

ياعل باز ملماد
«تجتاز دولة إسرائيل الآن واحدة من أكبر الهزات التي تعرضت لها خلال الستين سنة من الصهيونية الجديدة. ولكي يكون بمقدورنا مواجهة هذه الهزة الأرضية، يتعين علينا أولاً دفن موتانا».
ألوف بن
«لحسن نصر الله أقول: لقد نجحت في إهانة الجيش الاسرائيلي، لكن ما الذي حققته؟ أعطيت اسرائيل فرصة للاستعداد للمواجهة المقبلة، وألحقت ضرراً فادحاً بإخوانك الفلسطينيين، وأطلت عمر المستوطنات التي كانت مُعدّة للإخلاء، وأقنعت العالم بأن المشكلة الفلسطينية والاحتلال في المناطق الفلسطينية ليسا مصدر المشاكل في المنطقة، بل الاسلام المتطرّف».