ترافق ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام الماضية مع تغيرات سلبية على جدول التقنين الكهربائي المتبع في دمشق وباقي المحافظات. حيث شهدت مدينة حلب انقطاعاً كاملاً للتيار، فيما تضاعفت ساعات الانقطاع في عدد من أحياء العاصمة، وتغير جدول التقنين ليصبح ساعة (كهرباء) مقابل ساعة (انقطاع). كذلك في الريف الدمشقي، وصلت ساعات الانقطاع إلى خمس ساعات عوضاً عن ثلاث مسبقاً. واشتكى المتابعون لصفحة وزارة الكهرباء على «فايسبوك»، من «التقنين الجائر» في بعض المناطق على حساب غيرها، وأشار أحدهم إلى أن منطقة قدسيا شهدت انقطاعات زادت على عشرين ساعة يومياً. وفي المحافظات الأخرى، راوحت فترات الانقطاع ما بين أربع إلى خمس ساعات مقابل ساعتين من التزويد بالتيار، فيما زاد نصيب الأرياف من الانقطاع غير المجدول، ليصبح مجمل الانقطاعات يزيد على 18 ساعة من أصل 24.


(الأخبار)