بعدما تناقلت مواقع عربية قريبة من «الإخوان المسلمين» أن الجماعة في الأردن مقبلة على انشقاق جديد، قد يكون الرابع أو الخامس خلال الأعوام الثلاثة الماضية، عاودت مصادر إسلامية نفي ذلك في وقت متأخر من اليوم نفسه.

جاء هذا التطور في ظل الحديث عن إعلان «مبادرة الشراكة والإنقاذ» البدء بتأسيس حزب سياسي جديد، بقيادة مراقب عام سابق للجماعة سالم الفلاحات، ما يضاف إلى سجل انشقاقات سابقة كمبادرة «زمزم» والحزب السياسي الناتج منها، و«جمعية جماعة الإخوان المسلمين» التي يرأسها أيضاً مراقب عام سابق هو عبد المجيد ذنيبات، استطاع تحريض الدولة على إغلاق مقارّ الجماعة الأقدم في الأسابيع الماضية.
لكنّ «لجنة المتابعة لمبادرة الشراكة والانقاذ» أعادت في المساء القول إن «الاعلان الذي صدر عن بعض الإخوة المشاركين في الاجتماع الذي عقدته اللجنة (السبت) حول إنشاء حزب جديد هو إعلان سابق لأوانه». وكان الحديث يدور عن «تأسيس حزب سياسي يضع مصلحة الأردن ضمن أولوياته»، يقدمه المعروفون بـ«تيار الحكماء»، الذين يقولون إنهم تقدموا بأكثر من مبادرة لحل أزمة الجماعة، آخرها مبادرة الفلاحات.

الحديث عن حزب جديد منبثق عن مراقب عام سابق هو سالم الفلاحات

والفلاحات قال في حديث صحافي، قبل مدة، إن «أكثر من 18 مبادرة طرحت على قيادة الجماعة، من أطراف وطنية وإخوانية مختلفة، لكنّ الرد واحد من المراقب العام للجماعة (همام سعيد) هو أن ما يحدث زوبعة حكومية في فنجان مكسور، وأنه مستهدف شخصياً من هذه الأزمة، وأن بقاءه هو المصلحة للجماعة».
وتضمنت المبادرة، التي قيل إنها سابقة لأوانها، المطالبة بحل القيادة الحالية خلال شهرين من تاريخ إرسال نص المبادرة، وإلا فإنها ستشكل إطاراً تنظيمياً جديداً للخروج من الأزمة، وإجراء إصلاحات فورية في قيادتي الجماعة والحزب (جبهة العمل الإسلامي)، وفق نص المبادرة.
أما اللجنة، فرأت في بيانٍ أمس أن الإعلان الذي أثار المخاوف من انشقاق جديد، هو «تجاوز على ما اتفق عليه المجتمعون، ومخالف للتوجه العام للجنة... الهيئة الوحيدة المفوضة للإعلان عن أي خطوة مستقبلية هي لجنة المتابعة مجتمعة، وما يصدر عن ناطقها الرسمي من بيانات في هذا الشأن».
وأضاف البيان: «الحالة الوطنية والإقليمية تتطلب من الجميع عدم التسرع والانزلاق وراء الآراء الشخصية، وإن أي إطار سياسي جديد لن تنفرد فيه جهة في معزل عن بقية شركائنا في العمل الوطني، وذلك ضماناً لتنسيق الخطوات والانسجام مع أنفسنا».
(الأخبار)