أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل لن تسمح بأن تتحول سوريا إلى قاعدة إيرانية لـ«العدوان والارهاب». وأضاف في حديث مع وكالة «انترفاكس» الروسية عشية لقائه الرئيس فلاديمير بوتين، أن «إسرائيل لا تتدخل في الأزمة السورية، غير انها تقدم العلاج الطبي لجرحى سوريين وتتخذ إجراءات للحيلولة دون استخدام أراضي سوريا من قبل إيران لمهاجمتها ولتوريد أنواع حديثة من الأسلحة لحزب الله».

وفي بيان صادر عن مكتب نتنياهو وُزّع على الاعلام العبري أمس، ورد أن هدف الزيارة الحالية لموسكو البحث في أوضاع الساحة السورية ومكافحة الارهاب وعملية السلام في المنطقة، إضافة الى تعزيز التعاون بين روسيا واسرائيل في شتى المجالات. ويلفت في الوفد الرسمي المرافق لنتنياهو وجود وزير الزراعة أوري اريئيل. وبحسب القناة السابعة العبرية، يتوقع لاريئيل أن يوقّع مع نظيره الروسي الكسندر تكتشوف على مذكرة تفاهم بشأن العمل المشترك بين الجانبين، وتحديداً في مجالي الحليب والمياه.