أعلنت الأمم المتحدة أن قافلتي مساعدات إنسانية دخلتا، خلال اليومين الماضيين، إلى مدينتي دوما وداريا في محيط العاصمة دمشق. وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ينس لايركه، لوكالة «رويترز» إن «قافلة مشتركة من عدة وكالات إغاثة لإيصال الطعام والأغذية ومساعدات أخرى دخلت دوما». وأضاف أن قافلة إغاثة دولية وصلت، ليل أول من أمس، إلى مدينة داريا، موضحاً أن «شاحنات من الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري نقلت مساعدات غذائية تكفي 2400 شخص في داريا لمدة شهر». وأوضح أنه إلى جانب الطحين وغيره من المواد الغذائية، سُلِّمَت مواد للرعاية الصحية والنظافة لكل سكان المدينة وعددهم 4000، وستوزع بواسطة موظفي الهلال الأحمر. وقال المتحدث باسم «منظمة الصحة العالمية» طارق يسارفيتش، إن القافلة ضمت نحو 1.9 طن من أدوية الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري، إلى جانب المضادات الحيوية والفيتامينات التي قدمتها المنظمة.

(الأخبار، رويترز)