رأى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن «مشروعاً خطيراً» يجري تنفيذه في الشمال السوري، تقف خلفه أطراف «تظهر أنها صديقة لتركيا». وانتقد الأطراف التي تدعم «حزب الاتحاد الديموقراطي» بحجة محاربته تنظيم «داعش»، مضيفاً: «لماذا لا تعتبرون جبهة النصرة صديقة لكم؟ هي تحارب داعش أيضاً».

وكانت أنقرة قد حذّرت واشنطن من مغبة اقتراب قوات «حزب الاتحاد الديموقراطي» نحو الحدود التركية، مهددة باستهدافها إذا اقتربت تلك القوات أقرب من خمسة عشر كيلومتراً من الحدود.
(الأخبار)