بعد عشرة أيام من تكليف وزير الكهرباء السابق عماد خميس تأليف الحكومة الجديدة، أصدر الرئيس بشار الأسد، مرسوماً يقضي بتأليف الحكومة برئاسة خميس، التي ضمت 18 وزيراً جديداً، من أصل 26.

وتركزت التغييرات على الحقائب المرتبطة بالأوضاع الاقتصادية والمعيشية، إذ كُلّف الحاكم السابق لمصرف سوريا المركزي، أديب ميالة، وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، كذلك شغل الوزراء الجدد حقائب الاتصالات والموارد المائية والنقل والمالية والصناعة والنفط والتجارة الداخلية. كما جرى تكليف المدير السابق للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، محمد رامز ترجمان، حقيبة وزارة الإعلام. بينما لم تطل التغييرات الوزارات الرئيسية كالدفاع والخارجية والداخلية والعدل، إذ احتفظ وزراؤها بمناصبهم، كما بقي وزير المصالحة الوطنية علي حيدر ـ وهي وزارة بلا حقيبة ـ على رأس وزارته. وتضم التشكيلة الحكومية الجديدة ثلاثة سيدات، بينهن وزيرتا دولة، فيما احتفظت ريما القادري، بحقيبة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.
التشكيلة الجديدة:
عماد محمد ديب خميس: رئيس مجلس الوزراء
فهد جاسم الفريج: نائب رئيس مجلس الوزراء ـ وزير الدفاع
وليد المعلم: نائب رئيس مجلس الوزراء ـ وزير الخارجية والمغتربين
محمد عبد الستار السيد: وزير الأوقاف
منصور فضل الله عزام: وزير شؤون رئاسة الجمهورية
محمد ابراهيم الشعار: وزير الداخلية
هزوان الوز: وزير التربية
نجم حمد الأحمد: وزير العدل
حسين عرنوس: وزير الأشغال العامة والإسكان
أحمد القادري: وزير الزراعة والإصلاح الزراعي
بشر يازجي: وزير السياحة
حسان النوري: وزير التنمية الإدارية
نزار وهبه اليازجي: وزير الصحة
ريما القادري: وزير الشؤون الاجتماعية والعمل
أحمد الحمو: وزير الصناعة
أديب ميالة: وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية
عاطف نداف: وزير التعليم العالي
حسين مخلوف: وزير الإدارة المحلية
علي الظفير: وزير الاتصالات والتقانة
علي غانم: وزير النفط والثروة المعدنية
محمد رامز ترجمان: وزير الإعلام
محمد الأحمد: وزير الثقافة
علي حمود: وزير النقل
محمد زهير خربوطلي: وزير الكهرباء
مأمون حمدان: وزير المالية
نبيل الحسن: وزير الموارد المائية
عبد الله الغربي: وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك
علي حيدر: وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية
عبد الله عبد الله: وزير دولة
سلوى عبد الله: وزير دولة
رافع أبو سعد: وزير دولة
وفيقة حسني: وزير دولة.