بحث الرئيس السوري بشار الأسد، أمس في دمشق، مع مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض، تقدم العمليات العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية. وسلّم الفياض الأسد، رسالة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، تتعلق بالتعاون السياسي والعسكري والأمني بين البلدين وخاصة مكافحة الإرهاب. وشرح الفياض التحضيرات الجارية للتقدم باتجاه مدينة الموصل، مشدداً على حرص القيادات العراقية على استمرار الدعم والتواصل والتنسيق مع الحكومة السورية، لما لهذا الأمر من نتائج إيجابية في محاربة التنظيمات الإرهابية. من جانبه، هنّأ الأسد العراقيين بالانتصارات التي يحققها الجيش العراقي وقوات «الحشد الشعبي» في مكافحة تنظيم «داعش»، وآخرها تحرير مدينة الفلوجة، مشيراً إلى أن الحرب التي يخوضها الجيشان السوري والعراقي واحدة.

(الأخبار)