أعلن القاضي العام لـ«جيش الفتح»، السعودي عبد الله المحيسني، مرة جديدة «النفير العام»، داعياً إلى دعم المجموعات المسلحة، والمسلحين للاستعداد لمعارك جديدة.

وفي سلسلة تغريدات له تحت عنوان «#حال_الساحة_الشامية_اليوم»، دعا «الأمة لتستعد الآن لملحمة هي أم الملاحم»، مؤكّداً أن «حلب لن تحاصَر، ولن تجمد جبهة حوران ولن تركع مهد الثورة».
في سياق آخر، أعلن 11 «داعياً» تأسيس «تجمّع أهل العلم في الشام»، ليكون «مرجعية شرعية في سوريا، للنظر في القضايا العامة والشائكة... ويهدف إلى تأسيس محكمة مستقلة لفضّ النزاعات بين الفصائل». ويضم التجمع عدداً من «الشرعيين الجهاديين»، من السوريين والعرب، الموجودين في سوريا، أبرزهم أبو محمد الصادق، وأبو مارية القحطاني، وعبد الله المحيسني، وأيمن هاروش، ومظهر الويس، وآخرون.
(الأخبار)