زار وزير الدفاع السوري، العماد فهد جاسم الفريج، أحد المواقع العسكرية، في الجبهة الجنوبية. والتقى في خلال زيارته، عدداً من الضباط والجنود، منوهاً بأدائهم وعملهم. وبحسب وكالة «سانا»، فقد اطّلع الفريج على طبيعة المهمات التي تنفذها وحدات الجيش في مواجهة التنظيمات الإرهابية، مثنياً على الشجاعة والروح المعنوية العالية التي يتمتع بها المقاتلون.

وتأتي زيارة الفريج بعد أيامٍ على تصدّي الجيش لمعركة أطلقتها المجموعات المسلحة، بمسمى «هي لله»، بالتوازي عن حديث آخر، تتداوله المجموعات عن هجوم جديد تحضّره، هدفه الوصول إلى داريا. ولم تنجح الفصائل منذ عام 2014 في تحقيق أي تقدّم نوعي على حساب الجيش في المنطقة الجنوبية، خصوصاً مع "الاقتتال الجهادي" القائم في ريف درعا الغربي، واللجاة، والتراشق الكلامي بين "جبهة النصرة" وجماعة "الموك".
(الأخبار)