رأت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون در لاين، أن بلادها قد تؤدي دوراً في تدريب عناصر القوات الأمنية السورية، في الوقت الذي تكون هناك «حكومة سورية مسؤولة»، وفق تعبيرها. وقالت الوزيرة في تصريحات لصحيفة «فرانكفورتر» إن الجيش الألماني يدرب حالياً أكثر من 100 لاجئ سوري، على العمل في مجالات مدنية من أجل المساعدة في إعادة إعمار بلادهم في نهاية المطاف. وأوضحت أن البرنامج يركز على تدريب المهاجرين في مجالات عديدة منها التكنولوجيا والطب والشؤون اللوجستية، مضيفة أنهم «سيعودون إلى سوريا ذات يوم وسيساعدون على إعادة الإعمار».

وأشارت فون در لاين إلى أنه سيكون بوسع اللاجئين السوريين أداء مهمات مدنية في الجيش الألماني غير أنهم لا يستطيعون أن يصبحوا جنودا فيه.
(الأخبار)