أقرت الحكومة الروسية اتفاقية مع الحكومة السورية، تنظّم انتشار مجموعة القوات الجوية الروسية على الأراضي السورية، وقدمتها إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليحيلها على مجلس النواب للتصديق عليها. ونشر الموقع الرسمي للمعلومات القانونية، أمس، وثيقة حول إقرار الاتفاقية المذكورة الموقعة في دمشق في 26 آب/ أغسطس عام 2015. وتنص الاتفاقية على استعمال الجانب الروسي لقاعدة حميميم وبناها التحتية والأراضي المخصصة باتفاق الجانبين، دون أي مقابل.

(الأخبار، أ ف ب، رويترز، تاس)