قال المتحدث باسم هيئة الأركان الروسية، سيرغي رودسكوي، إن نحو 5 آلاف مسلح حاولوا الهجوم باتجاه الأحياء الواقعة جنوب غربي مدينة حلب، مستخدمين الانتحاريين ومدرعات مشحونة بالمتفجرات، بقيادة «جبهة النصرة»، بهدف فك الطوق الأمني الذي فرضه الجيش السوري على المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة. وأشار إلى أن «الهجوم مُني بالفشل، وأدّى إلى مقتل 800 عنصر منهم، بعد تصدي القوات السورية بمشاركة القوات الجوية الروسية»، مضيفاً أن سلاح الجو «قصف عدداً كبيراً من الآليات والمعدات والأشخاص، غير أنهم يحاولون تجديد هجومهم». وأكّد أن المجموعات المسلحة تمنع المدنيين من الخروج من مناطق المعارك، والوصول إلى الممرات الآمنة، إذ قتلت «4 أشخاص حاولوا الخروج من المناطق الخاضعة لسيطرتهم».

(الأخبار)