بينما يتظاهر عدد من الأقباط المصريين اليوم في الولايات المتحدة للاعتراض على أحداث الفتنة الطائفية، يتوجه صباح اليوم أيضاً، وفد كنسي برئاسة الأنبا رفائيل (سكرتير المجمع المقدس) إلى كنيسة الأنبا أنطونيوس في القدس المحتلة.

ويضم الوفد المسافر ثلاثة قساوسة مصريين سيلتقون مع الأنبا أنطونيوس (مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى)، وذلك لحضور صلاة عشية تطييب الأجساد للقديس موريس والقديسة فيرينا، علماً بأن الزيارة الروتينية تأتي بعد تسعة أشهر على زيارة البابا تواضروس الثاني للقدس، لحضور مراسم تأبين أستاذه الأنبا إبراهام.
(الأخبار)