سيطر الجيش اليمني و«اللجان الشعبية» أمس، على مديرية حيفان جنوبي تعز، بعد انسحاب المجموعات المسلحة الموالية للتحالف السعودي. وتُعدّ حيفان آخر معاقل المجموعات الموالية لـ«التحالف» جنوبي تعز. ونقلت وكالة «الأناضول» عن قيادي في «المقاومة الشعبية» الموالية لهادي، أن «الحوثيين (أنصار الله) سيطروا على حيفان بعدما شنوا هجمات مكثفة تحت غطاء ناري مكثف على المواقع العسكرية في جبال قمل».

من جهة أخرى، استهدف الجيش و«اللجان الشعبية» أمس، تجمعاً للجنود السعوديين في موقع الشبكة في الخوبة في جيزان، وأطلقت القوة الصاروخية بالتزامن صاروخاً محلي الصنع من نوع «الصرخة» على تجمّع للقوات السعودية في موقع المعنق في المنطقة نفسها. وبحسب المصادر نفسها، سقط عسكريون سعوديون في موقعي العبادية والمعنق في الخوبة أيضاً، ونفذت طائرات التحالف السعودي ثلاث غارات على موقع الهضبة السعودي في منطقة الطلعة في نجران.
وفي مأرب، أكدت المصادر مقتل أعداد كبيرة وإصابة عدد من المسلحين خلال تصدي قوات الجيش و«اللجان» لهجوم نفذته مجموعات من المجموعات المسلحة في مأرب باتجاه منطقة وثبات بين حريب نهم والقراميش شرقي صنعاء. وبحسب المصادر، فقد دُمِّرَت مدرعة تابعة للمسلحين، ما أدى إلى مقتل طاقمها.
(الأخبار)