وصل إلى جزيرة سقطرى، أمس، 700 جندي تلقوا تدريباً في الإمارات، يمثلون المجموعة الأولى من الدفعة العسكرية من أبناء المحافظة التي تتدرب في الإمارات.

واستقبل هؤلاء الجنود محافظ الجزيرة، العميد سالم عبدالله السقطري، الذي أشاد بـ«الدور الكبير الذي توليه الإمارات في تقديم المساعدات العسكرية التي ستساهم في تثبيت الأمن والاستقرار في المحافظة»، مؤكداً «أهمية مثل هذه الدورات في تأهيل أفراد وضباط القوات المسلحة».
بدوره، قال أركان لواء أول مشاة بحري، العقيد الركن ناصر قيس، إن «هذه الدفعة تعد إضافة كبيرة للواء أول مشاة بحري، لتعزيز قوته العسكرية في مختلف الكتائب بالأرخبيل وحماية المحافظة، والحفاظ على السلام الذي تتميز به الجزيرة».

(الأناضول)