رحّب نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، بإعلان أنقرة استعدادها لبحث عمليات مشتركة مع بلاده ضد تنظيم «داعش». وأضاف أن «تركيا شريك مهم جداً، وإذا كانت لدى الأتراك هذه التوجهات فلا يسعنا سوى الترحيب»، موضحاً أن «إعلاناً مهماً جداً... جاء نتيجة لاتصالات أجريناها مع شركائنا الأتراك على المستوى الأعلى وعلى مستويات أخرى».

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد أوضح أن بلاده مستعدة لبحث عمليات مشتركة مع موسكو، وهو ما لقي ترحيباً من الأمم المتحدة، أتى على لسان نائب أمينها العام، فرحان حق، الذي أعرب عن ترحيبه «بأية دلائل على تعزيز الوحدة الدولية في محاربة داعش»، مضيفاً أنه تم الحديث «مرات عدة عن المشاكل المتعلقة بهذا التنظيم وضرورة استرجاع السيطرة على أجزاء العراق وسوريا التي لا تزال في قبضته».
(الأخبار)