واصل طيران التحالف السعودي، يوم أمس، شن غارات كثيفة على عدد من المحافظات، حيث قصف صنعاء بـ15 غارة مستهدفاً الأحياء السكنية. ونالت منطقة النهدين وضبوة ومطار صنعاء والكلية الحربية ومنطقة فج عطان وحي التلفزيون النصيب الأكبر من الغارات الجوية التي بلغت ذروتها في اليومين الماضيين عقب تعليق المفاوضات اليمنية في الكويت.

وقصف طائرات «التحالف» منزل مواطن في حارة السد في حي نقم ومنطقة الحفاء شرقي العاصمة. وتجدر الإشارة إلى أن المواقع المستهدفة سبق لـ«التحالف» أن استهدفها بمئات الغارات منذ بدء العدوان أواخر آذار عام 2015، ما يعني أن الغارات الكثيفة التي شنت خلال الايام الماضية لا أهداف عسكرية لها، وهي ترمي فقط إلى إثارة الذعر في أوساط المواطنين.

أعلنت الرياض مقتل مواطن وإصابة سبعة آخرين في جيزان

وفيما تواصلت المواجهات المسلحة بين الجيش و«اللجان الشعبية» والقوات الموالية للرياض في عدد من جبهات مديرية نهم شرقي صنعاء يوم أمس، أكد مصدر محلي أنها تصاعدت في الأطراف الشرقية من نهم، تحديداً في تباب شيحان القريبة من وادي ملح، وفيما زعمت القوات الموالية للرياض أنها سيطرت على مواقع جديدة في مديرية نهم وخصوصاً في المدفون، أكد مصدر محلي في نهم أن الجيش و«اللجان» لا يزالون يسيطرون على المدفون وأن مواجهات هي الأعنف تدور منذ يومين في المنطقة، مشيراً إلى أن المواجهات لا تزال في حدود التماس السابقة، حيث يتبادل الطرفان القصف المدفعي من منطقة رأس جعفر الواقعة تحت سيطرة فصيل «الإصلاح» في «المقاومة الشعبية» الموالية لهادي، ومن منطقة رأس المدفون الواقعة تحت سيطرة الجيش و»اللجان». ونفى المصدرإحراز القوات الموالية للرياض تقدم في أي من جبهات نهم، مشيراً إلى أن المواجهات تراوح مكانها وأن عمليات كر وفر تحدث في عدد من الجبهات منها بران والمجاوحة، في ظل تصاعد الغارات الجوية من قبل «التحالف» التي وصلت الأربعاء إلى 60 غارة، وتجاوزت يوم أمس أكثر من 30 غارة على مناطق متفرقة في المديرية.
وفي ظل تصاعد المواجهات في نهم، أفادت مصادر حقوقية بنزوح ما يزيد عن 200 أسرة من مناطق الصراع في الرزوة وغليمة. وعلى الرغم من تعثر القوات الموالية لهادي في إحراز أي تقدم ميداني لا تزال التعزيزات العسكرية تصل من «التحالف» في محاولة لتوسيع نطاق المواجهات، حيث أفادت مصادر موالية لـ»التحالف» أن تعزيزات إضافية وصلت للقوات الموالية للرياض منتصف ليل الخميس إلى مفرق الجوف، متوجهة إلى مناطق نهم.
ورداً على تقدم الجيش اليمني في العمق السعودي وسقوط مواقع جديدة تحت سيطرته، شن طيران «التحالف» أمس 16 غارة على منطقة الملاحيظ وجيزان. وأكد مصدر عسكري في جيزان، أن طيران «التحالف» شن تسع غارات على قرى الحامضة في الخوبة واستهدف بغارة قرية قوى وثلاث غارات على الملاحيظ في محافظة صعدة، بالإضافة إلى ثلاث غارات على موقع مشعل العسكري في جيزان. وأعلنت مديرية الدفاع المدني في منطقة جيزان، ليل أول من أمس، «مقتل مواطن وإصابة سبعة آخرين بسقوط قذيفة مصدرها الأراضي اليمنية».
ودمر بغارتين مدرسة في منطقة وادي صبر في مديرية سحار محافظة صعدة، وشن أربع غارات على مصالح حكومية في مديرية سحار وغارة على مزرعة لأحد المواطنين في منطقة عين في صعدة ما أدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين وتدمير المزرعة. واستهدف بغارة جوية منطقة الحيلة في مديرية ساقين وغارتين على قسم شرطة الثورة في مدينة صعدة وغارة على منطقة آل بقور في مديرية سحار. وفي حجة، شن طيران التحالف ست غارات على معسكر «اللواء 25 ميكا» كما جدد استهداف منفذ حرض باكثر من 20 غارة جوية.