أنهت قوات البيشمركة، أمس، الهجوم الذي بدأته الأحد جنوب وشرق الموصل، متمكنة من استعادة 12 قرية، في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الحكومة حيدر العبادي أن قوات «الحشد الشعبي» ستشارك في عمليات تحرير المدينة، مؤكداً أنه لن يسمح بتقسيمها.

وبينما تواصل القوات العراقية المشتركة تقدمها نحو مركز ناحية القيارة جنوب الموصل، أشار العبادي إلى وجود توافق مع أربيل في ما يتعلق بعدم تقسيم الموصل، وذلك مع بقاء قوات البيشمركة في مواقعها الحالية. وفي مؤتمر صحافي عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة بحضور الوزراء الجدد، لفت إلى «سعي الحكومة لتحسين العلاقات مع المملكة العربية السعودية، وانتظار خطوات أكثر إيجابية إزاء العراق من قبل المملكة».

العبادي: هناك توافق مع أربيل بشأن عدم تقسيم الموصل

وكان خمسة وزراء جدد قد أدّوا اليمين الدستورية أمام مجلس النواب العراقي، بحضور العبادي، بعدما جرى التصويت لمصلحة تعيينهم، أول من أمس. وعُيّن عبد الرزاق العيسى وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي، وحسن هادي الجنابي وزيراً للموارد المائية، وجبار لعيبي وزيراً للنفط، وكاظم فنجان الحمامي وزيراً للنقل، وآن نافع وزيرة للإعمار والإسكان والبلديات. ورفض البرلمان مرشح العبادي، يوسف الأسدي، لحقيبة وزارة التجارة، كما أرجأ التصويت على المرشحين لحقيبتي الداخلية والصناعة.
في غضون ذلك، أعلنت قوات البيشمركة أنها أمّنت نقطة عبور على نهر تمكنها من فتح جبهة جديدة ضد تنظيم «داعش»، ومن ثم تشديد الخناق على الموصل معقل التنظيم. وواصل المقاتلون الأكراد إلى الكنهش على الجانب الغربي من جسر الكوير، التي كانت هدفاً لهجوم بدأ الأحد. وكتب رئيس مجلس الأمن في إقليم كردستان مسرور البرزاني، على موقع «تويتر»، يقول إن «السيطرة على مرتفعات الكنهش تمنح البيشمركة ميزة إستراتيجية على مواقع العدو القريبة والطريق الرئيسي إلى الموصل». وأضاف أن «هذه العملية الناجحة ستضيق الخناق حول الموصل، معقل التنظيم».
وفي السياق، أفاد مسؤولون أكراد بأن نحو 150 كيلومتراً مربعاً انتُزعت من «المتشددين» على امتداد الزاب الكبير الذي يصب في نهر دجلة.
وكانت قوات البيشمركة قد تمكنت من استعادة 12 قرية، في الهجوم الذي بدأ الأحد. وأفادت مصادر كردية بأنه باستعادة هذه القرى وتحقيق أهداف العملية بالكامل بحسب الخطة الموضوعة، التي نفذت بإشراف رئيس إقليم كردستان القائد العام للقوات المسلحة في الإقليم مسعود البارزاني، فإنه جرى إبعاد خطر «داعش» بالكامل عن الكوير والمناطق الأخرى في إقليم كردستان.
كذلك، أعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس، عن تحرير قوات مكافحة الإرهاب 4 قرى في ناحية القيارة، جنوب الموصل (405 كم شمال بغداد)، من سيطرة تنظيم «داعش».