أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قاذفات «تو-22 إم 3» البعيدة المدى، وقاذفات «سو-34»، شنّت ضربات جديدة ومكثّفة على مواقع «داعش» في سوريا، انطلاقاً من مطارات في روسيا وإيران.

وأوضحت الوزارة في بيان أن «الغارات التي نفذتها القاذفات (أمس) استهدفت مواقع داعش في ريف دير الزور»، مضيفةً أنها «أسفرت عن تدمير 5 مستودعات كبيرة تحوي أسلحة وذخيرة ومحروقات، إضافة إلى إصابة 6 مراكز قيادة، والقضاء على عدد كبير من الإرهابيين». ولفت البيان أيضاً إلى أن «مقاتلات (سو-30 إس إم) و(سو-35 إس) أقلعت من مطار حميميم في سوريا، وقامت بتغطية عمليات القاذفات».
وتجدر الإشارة إلى أنها ثالثة الغارات التي تنفذها القاذفات الروسية انطلاقاً من قاعدة همدان الجوية الإيرانية.
(الأخبار)