وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أمس، إلى جدة حيث بدأ بعقد اجتماعات مع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي، «تهدف إلى إنهاء الصراع في اليمن واستئناف محادثات السلام»، على حدّ تعبير مسؤول أميركي.

والتقى كيري وليّ وليّ العهد وزير الدفاع محمد بن سلمان، فيما من المتوقع أن يلتقي اليوم الملك سلمان بن عبد العزيز، ونظيره السعودي عادل الجبير ووزراء خارجية الدول الخليجية. ويحضر الاجتماعات التي تستمر يومين، مساعد وزير الخارجية البريطانية لشؤون الشرق الأوسط توبياس الوود، والمبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ.
وفي السياق، نقلت قناة «العربية» السعودية عن مصادر مطلعة تأكيدها أن الاجتماعات ستتطرّق إلى تبنّي المقترح الأممي لحلّ الأزمة اليمنية، بالتزامن «مع ثبات الموقف الدولي الرافض للانتهاكات التي ترتكبها الميليشيات الانقلابية في محافظات يمنية عدّة، أبرزها تعز». وقالت المصادر إن الاجتماعات ستشهد للمرة الأولى حضور المبعوث الروسي، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، الذي جدّد تأكيده دعم موسكو لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورفضها الخطوات الأحادية الجانب التي اتخذتها حركة «أنصار الله» وحزب «المؤتمر الشعبي العام» في صنعاء أخيراً.
ورجّحت المصادر أن تتمخّض الاجتماعات عن خطوات عملية، أبرزها إقرار عقوبات دولية بحق «أنصار الله» و«المؤتمر»، في حال رفضها خطة السلام الأممية.
كذلك، أكد مصدر دبلوماسي في الرياض أنه «بات يتضح بشكل متزايد» قلق بعض مسؤولي الإدارة الأميركية من الحصيلة البشرية للنزاع في اليمن، متوقّعاً أن تحاول اجتماعات جدة بين كيري ونظرائه، الدفع باتجاه مشاورات سلام جديدة. وأشار مسؤول أميركي إلى أن كيري سيضغط على السعوديين لضمان أن تكون الضربات الجوية «انتقائية ودقيقة».
ميدانياً، بثّ الإعلام الحربي مشاهد لعمليات اقتحام وسيطرة نفذها الجيش اليمني و«اللجان الشعبية» على موقع قلة القناصين المطل مباشرةً على مدينة نجران. وأظهرت المشاهد حالة الهلع والرعب التي أصابت حامية الموقع عندما فرّ من بقي منهم بآلياتهم المدرعة بشكل هستيري، ما أدّى إلى حادث اصطدام كبير تمكن بعدها الجيش و«اللجان» من إحكام الطوق على الآليات الفارّة وإحراقها بالكامل.
من جهة أخرى، أجرى رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية، الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، أمس، زيارة تفقدية للقوات الإماراتية المشاركة ضمن قوات «التحالف العربي»، في كل من عدن والمكلا. وحضر الرميثي، خلال زيارته، التدشين الرسمي لمطاري عدن ومطار الريان في حضرموت.
إلى ذلك، أعلنت شرطة محافظة عدن، في بيان، أنها ألقت القبض على القيادي البارز في تنظيم «القاعدة»، ويدعى أبو عزرائيل، خلال عملية أمنية في منطقة البساتين شرقي المحافظة.
(الأخبار، رويترز، أ ف ب)