تباحث الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، أمس، مع رئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بشأن العملية العسكرية المرتقبة لـ"تحرير الموصل" من قبضة "داعش"، بحسب الرئاسة الفرنسية.

وأوضح مقربون من هولاند أنه تم بحث "مكافحة داعش" والدعم الفرنسي للجيش العراقي وقوات البشمركة الكردية التي يقدّم نحو 200 من عناصر القوات الخاصة الفرنسية، المشورة لها.
ووفق المصادر، فقد بحث هولاند والبرزاني (القريب من المفكّر الصهيوني، برنار هنري ليفي) التدخل العسكري التركي في سوريا.
في سياق متصل، أعلن المتحدث باسم الجيوش الفرنسية، العقيد باتريك ستيغر، أنّ حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول ستبحر قبل نهاية الشهر الجاري باتجاه شرق المتوسط "للمشاركة في عملية استعادة الموصل". كما أكد أن فرنسا أرسلت قطعاً مدفعية الى العراق، يحتمل تركيبها على شاحنات، ومداها 40 كلم.
(الأخبار، أ ف ب)