نفى مصدر في وفد صنعاء المفاوض الذي لا يزال ممنوعاً من العودة إلى اليمن، صحة ما نشرته وكالة «رويترز» على لسان «مفاوض يمني في عُمان» يقول إن الوفد تسلم مقترحاً أميركياً يقضي بوقف النار سلمه مساعد وزير الخارجية الأميركي توماس شانون. وأكد المصدر في حديث إلى «الأخبار» أن ما نشرته «رويترز» لا صحة له جملة وتفصيلاً.

وكان عضو الوفد المفاوض حمزة الحوثي، قد أوضح أمس في حديثٍ إلى وكالة «سبوتنيك» الروسية، حقيقة موقفهم من التحركات الرامية إلى استئناف المشاورات وإلى إرساء هدنة جديدة. وجاء في خلاصة تصريح الحوثي الذي شدد المصدر في الوفد على أنه يصلح للردّ على الاقاويل الاخيرة، أن أي مقترحات أو أفكار يجب أن تسلّم رسمياً من قبل الأمم المتحدة، وليس من أي طرف آخر. كما شدد على أن الوفد اليمني الذي يمثل حركة «أنصار الله» وحزب «المؤتمر» لا يقبل تدخل أميركا التي تُعدّ رأس حربة في العدوان وشريكاً رئيسياً فيه.

(الأخبار)