قُتل ثلاثة جنود من القوات الموالية للرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي أمس، بإطلاق النار عليهم في محافظتي عدن ولحج الجنوبيتين، في هجومين منفصلين اتهمت مصادر أمنية التنظيمات المتطرفة ذات النفوذ الكبير في الجنوب، بالمسؤولية عنهما. وأطلق مسلحان كانا يستقلان دراجة نارية النار على جنديين كانا يتناولان الطعام في أحد المطاعم الشعبية وسط سوق الشيخ عثمان في عدن. وفي هجوم مشابه قُتل جندي في منطقة صبر في محافظة لحج، قبل أن يفرّ القاتل إلى جهة مجهولة.

(أ ف ب)