رأى رئيس «الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير» أن من الضروري العمل على توحيد جميع أطياف المعارضة السورية ضمن «وفد موحد» للمشاركة في المباحثات السورية ــ السورية، لافتاً إلى أن الجولة المرتقبة قد تكون «الأخيرة». وأضاف في حديث إلى وكالة «انترفاكس» الروسية أن «الهيئة العليا للمفاوضات» يمكنها المشاركة ضمن الوفد الموحد «في حال تم الاتفاق على ذلك»، غير أنه أضاف أن «الهيئة تتجه ببطء لتتحول إلى الجناح السياسي لجبهة النصرة الإرهابية».

ورأى جميل أن الجولة المقبلة لا يمكن أن تعقد من دون استئناف وقف إطلاق النار، مضيفاً أن الفصائل المسلحة التي رفضت الالتزام باتفاق «الهدنة» أعلنت بذلك صراحة «اصطفافها إلى جانب جبهة النصرة الإرهابية».
(الأخبار، تاس)