قدّم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، دعوى أمام المحكمة المركزية في مدينة القدس المحتلة، ضد المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليط، بهدف منع نشر مصاريفه الشخصية، ومقر اقامته ومكتبه ورحلاته الخارجية، ومن ضمنها الفواتير الخاصة بنفقات غسيل الملابس.

وبرّر نتنياهو موقفه، بالقول إن «مثل هذه التفاصيل تمس خصوصيته وخصوصية أسرته، ولا تهم الجمهور بأيّ شكل من الأشكال». وأضاف أنّه «لاحداث توازن بين حق الجمهور في المعرفة والحق في الخصوصية، يجب دراسة ما إن كانت المعلومات المطلوب كشفها للجماهير مصلحة عامة»، معتبراً أنّه «في ظل عدم وجود هذا النوع من المصلحة، ينتفي سبب نشر المعلومات».

محاكمة عضوين في حزب «إسرائيل بيتنا» بتهم فساد

وكان المستشار القضائي للحكومة قد قرّر نشر مصاريف نتنياهو، في أعقاب دعوى قضائية قدمتها «حركة حرية المعرفة» مطلع العام الجاري.
وسبق أن كشفت صحيفة «هآرتس» قبل أشهر، أن تسريحة شعر نتنياهو خلال زيارته إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، كلّفت 1600 دولار أميركي، بالإضافة إلى 1750 دولاراً تقاضتها خبيرة تجميل مقابل وضعها المكياج له.
في سياق منفصل، تقرّر محاكمة العضوين في حزب «إسرائيل بيتنا» الذي يترأسه وزير الأمن أفيغدور ليبرمان، وهما كل من الوزير السابق، ستاس مسيجنيكوف ونائب وزير الداخلية السابق، فايينا كيرشنباوم. ويفترض أنّ تجري محاكمة الاول بتهمة ارتكاب مُخالفات جنائية تتمثل بحيازة الكوكايين وتعاطيه، والرشوة، والاحتيال، وخيانة الثقة، وتعطيل إجراءات قضائية، والثاني بتهمة تبييض الأموال وارتكاب مخالفات ضريبية. وتعدّ هذه القضية من إحدى قضايا الفساد العامة الكبرى التي كُشف عنها في إسرائيل، ويتضمن الملف 15 قضية فساد فرعية بملايين الدولارات.
(الأخبار)