نجا النائب العام المساعد المصري، زكريا عبد العزيز، في وقت متأخر مساء أمس، من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة استهدفت موكبه بالقرب من منزله في حي الياسمين في التجمع الأول في القاهرة الجديدة.

وأفادت وسائل إعلام مصرية بإصابة اثنين من مرافقي النائب العام المساعد، وأحد عمال نقل الوجبات السريعة «ديليفري»، تصادف مروره مع لحظة الانفجار.
ونقلت إحدى الصحف المصرية عن مصادر قضائية قولها إن سيارة مفخخة، كانت مركونة على أحد جانبي الطريق، انفجرت قبيل وصول موكب عبد العزيز، فيما عمل خبراء المتفجرات على الكشف عن احتمالية وجود مفخخات أخرى في المكان.
وكان النائب العام المصري السابق، هشام بركات، قد قتل بواسطة سيارة مفخخة في حزيران من العام الماضي، في تفجير استهدف موكبه في حي مصر الجديدة في القاهرة.
ومنذ ذلك الوقت، اتخذت إجراءات عدة لحماية المسؤولين المصريين، خاصة في النيابة العامة والقضاء.
(الأخبار)