دافع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن دعم بلاده لمشروع القرار الروسي في مجلس الأمن بشأن «هدنة» في سوريا، والذي لقي انتقاداً شديداً من السعودية. وأكّد أن بلاده حريصةٌ جداً على «العلاقات التاريخية مع أشقائنا في الخليج، ونحن ملتزمون بالأمن القومي العربي الذي نعتبر أنفسنا جزءاً لا يتجزأ منه... وذلك في إطار نحترم فيه استقلال القرار». ورأى أن ما يجري هو «محاولة لتخريب علاقات مصر وعزلها»، موضحاً أن «من يريد أن تكون له إرادة حرة لا بد أن يتحمل» أي ضغوط.

وحول قرار شركة «أرامكو» النفطية السعودية تعليقها تزويد مصر بالمنتجات النفطية، بعد يومين على تصويت مجلس الأمن، قال السيسي إن «بعض المتابعين تصوّروا أن إيقاف شحنة البترول كان في إطار ردّ على هذا الموضوع (التصويت في مجلس الأمن)»، مضيفاً: «أنا أقول لا، هذا الاتفاق هو اتفاق تجاري... نحن لا نعرف ظروف هذه الشركات، ولن تكون هناك مشكلة في البترول» لدى مصر.
(أ ف ب)