دان الجيش السوري استهداف الطيران التركي لعدد من القرى في ريف حلب الشمالي، محذّراً من أنه سيتعامل مع أي خرق جديد للأجواء السورية بجميع الوسائل المتاحة. وأوضح بيان للجيش أمس، أن «نظام (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان أقدم على ارتكاب مجزرة ذهب ضحيتها أكثر من مئة وخمسين من المدنيين الأبرياء، باستهداف الطيران الحربي التركي قرى وبلدات حساجك، الوردية، حسية، غول سروج، سد الشهباء، إحرص، إم حوش». وأضاف أن «هذا العدوان السافر يعدّ تطوراً خطيراً من شأنه أن يزيد في تعقيد الموقف»، محذراً «من أن أي محاولة لتكرار خرق الأجواء السورية من قبل الطيران الحربي التركي سيجري التعامل معه وإسقاطه بجميع الوسائل المتاحة». وأشار إلى أن «هذه الأعمال غير المسؤولة ستؤدي إلى عواقب وخيمة تهدد أمن المنطقة واستقرارها وتساهم في تمدد الإرهاب وانتشاره».

(الأخبار)