سحبت القوات الروسية طلباً مقدماً لإسبانيا، يتيح لحاملة الطائرات «الأميرال كوزنيتسوف» والسفن المرافقة لها، أن ترسو بغرض التموّن في ميناء سبتة الإسباني، قبل متابعة طريقها نحو شرق المتوسط. وقال المتحدث باسم السفارة الروسية في مدريد فيسالي نيورادزي، في تصريح نقلته وكالة «انترفاكس» إنه «جرى تعديل خط سير سفننا الحربية»، فيما أوضحت مصادر روسية أن عدم التوقف لن يؤثر بمسار السفن، التي لديها «ما يكفي من المؤن لمتابعة طريقها وتنفيذ مهماتها الموكلة إليها».

ويأتي سحب الطلب الروسي عقب طلب وزارة الخارجية الإسبانية «توضيحات» من السفارة الروسية في مدريد، بشأن «احتمال مشاركة المجموعة البحرية في القصف على حلب»، بعد حملة ضغط أوروبية على إسبانيا، لمنع استقبال السفن الروسية. وأعربت بريطانيا والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، عن قلقهما من تقديم إسبانيا العضو في «الأطلسي» المساعدة لوحدات روسية من شأنها تعزيز الحملة الروسية في سوريا.
(الأخبار، أ ف ب)