قُتل عدد من الجنود السعوديين إثر استهداف تجمع لهم في موقع الكرس في جيزان، واحترقت آلية عسكرية سعودية في الموقع نفسه، ما أدى إلى جرح طاقمها، كما استهدف الجيش و«اللجان الشعبية» تحصيناً الجيش السعودي في موقع الفريضة. وفي نجران، استهدف المقاتلون اليمنيون تجمعاً للجنود السعوديين في معسكر صلة. أما في عسير، فجرى استهداف تجمع للجنود السعوديين والمسلحين الموالين لهم في معسكر المجازة بعدد من القذائف المدفعية، إلى جانب قصف تجمع آخر في موقع قمة الشيخ في المنطقة نفسها.

في هذا الوقت، واصل طيران «التحالف» غاراته على المحافظات اليمنية، إذ شنّ 11 غارة على مناطق محلي وبني بارق والمدفون وجبل السلطان في مديرية نهم.
وشهدت مأرب خمس غارات جوية على مديرية صرواح خلال الساعات الماضية، فيما قتل ثلاثة مقاتلين موالين لـ«التحالف» وجرح أربعة آخرون في قصف مدفعي للجيش و«اللجان» على تجمعاتهم أسفل العقبة.
أما منطقة الحديدة الساحلية الغربية، فقد شنّ عليها طيران «التحالف» وحدها 15 غارة، استهدف معظمها المطار ومعسكر الدفاع الجوي. فيما نالت صعدة حصتها من الغارات يوم أمس، حيث شنّ الطيران غارة على معسكر البقع، وأخرى على منطقة الصافية في مديرية الظاهر، وغارتين على شبكة الاتصالات في جبل العبلا المطل على مدينة صعدة.
إلى ذلك، أعلنت واشنطن أول من أمس، أنها قتلت الأسبوع الماضي، خمسة من عناصر تنظيم «القاعدة» في مأرب، إثر ضربةٍ لطائرة من دون طيار.
(الأخبار)