أكد رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، خالد مشعل، أنه حان الوقت «لإعادة الاعتبار إلى منظمة التحرير الفلسطينية بمرجعية موحّدة تضم الجميع». وقال خلال «مؤتمر الأمن القومي»، في كلمة بُثّت إلى غزة، إنه من «دون وحدة فلسطينية لا مستقبل ولا تحرير ولا عودة»، مضيفاً: «القضية أكبر من أن يتحمّلها أحد بمفرده».

وشدّد مشعل على أن حركته تريد أن تعمل مع شركاء أقوياء، متابعاً: «نتمنى لإخواننا في جميع الفصائل أن يكونوا أقوياء ومتعافين لنعمل معاً من أجل فلسطين».
وقال: «الاحتلال يفرض أن علينا مقاومته... علينا أن نعود للطريق الرئيسي (خاصة) أن شعبنا ينشد الحرية والتحرر»، فيما رأى أنه كان من الخطأ إقامة «سلطة تحت الاحتلال، والرهان فشل على مشروع التسوية وصرفنا عن خيار المقاومة».
وشدد، أيضاً، على أن المقاومة المسلحة هي الحل، وأن أي «رهان على المفاومضات أثبت فشله»، داعياً إلى الاتفاق على استراتيجية نضالية مشتركة.
(الأخبار)