قتل 25 شخصاً في انفجار سيارة مفخخة استهدف أحد مقار حركة «نور الدين زنكي» في مدينة أعزاز، في ريف حلب الشمالي، وفق ما أفاد قيادي في «الحركة» لوكالة «فرانس برس».

واتهم عضو المكتب السياسي في «الحركة» ياسر اليوسف، تنظيم «داعش» بالوقوف وراء التفجير، مضيفاً أن «الكيفية والأسلوب يشيران الى (داعش)، وإلى أن بصماته واضحة». من جانبه، قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض إن «مستودع ذخيرة لحركة نور الدين زنكي في أعزاز، استُهدف بتفجير، أسفر عن مقتل عشرة مقاتلين على الأقل وسقوط عشرات الجرحى».
(أ ف ب)