استشهد 10 مدنيين، بينهم 8 طلاب، وأصيب ما يزيد على خمسين آخرين، جراء سقوط عدد من القذائف الصاروخية على الأحياء الغربية في مدينة حلب، أمس.

ونقلت وكالة «سانا» عن مصدر طبي في مديرية صحة حلب، قوله إن «عدد شهداء المجزرة التي ارتكبها الإرهابيون في مدرسة الفرقان المحدثة ارتفع إلى 8 شهداء جميعهم من التلاميذ، وتتراوح أعمارهم بين 7 و12 عاماً»، مضيفاً أن «27 آخرين أصيبوا بجروح، إضافة إلى إصابة إحدى المعلمات بجروح خطيرة أسفرت عن بتر ساقها». وكان مصدر في قيادة الشرطة قد أوضح أن «التنظيمات الإرهابية المنتشرة في حي بستان القصر قصفت مدرسة الفرقان المحدثة للتعليم الأساسي»، مضيفاً أن «الإرهابيين أطلقوا قذائف صاروخية على كلية الحقوق وأحياء السبيل والموكامبو والفرقان والميدان أسفرت عن استشهاد شخصين وإصابة 32 آخرين بجروح».
في سياق آخر، قالت مصادر أمنية تركية أمس، إن جندياً تركياً قتل وأصيب اثنان آخران في هجوم بقنبلة شنه عناصر تنظيم "داعش" قرب مدينة الباب.
وأضافت المصادر أن الجنود الثلاثة نقلوا أحياء بطائرة هليكوبتر، أول من أمس، إلى مدينة غازي عنتاب جنوب تركيا، لكن أحدهم توفي متأثراً بإصاباته.
(الأخبار، الأناضول)