أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي باراك أوباما، اتفقا على ضرورة استغلال فترة الشهرين المقبلين قبل تغيير الإدارة الأميركية للدفع نحو إيجاد حل للأزمة السورية.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أن الرئيسين «أجريا محادثة قصيرة على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (ايبك)، واتفقا على مواصلة وزيري الخارجية الروسي والأميريكي الاتصالات بينهما» حول سوريا. من جانبه، قال المكتب الصحافي للبيت الأبيض في بيان له إن «أوباما لفت خلال اللقاء إلى ضرورة مواصلة المبادرات الخاصة بحل الأزمة في سوريا بالتعاون مع المجتمع الدولي من أجل تخفيض مستوى العنف فيها».