بلغ عدد ضحايا التفجير الذي تبناه تنظيم «داعش» في محطة لتعبئة الوقود في الحلة، مركز محافظة بابل جنوبي بغداد، أكثر من 100 قتيل وعشرات الجرحى، معظمهم من الزوّار الإيرانيين والبحرينيين.


ووقع الهجوم في محطة لتعبئة الوقود في ناحية الشوملي شرقي الحلة، بالقرب من مطعم يرتاده الزوّار للراحة في طريق عودتهم من مراسم إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين.
ونقلت وكالة «فرانس برس» عن أحد الضباط قوله، إن «سبعة باصات على الأقل كانت داخل المحطة لحظة وقوع الانفجار»، لافتاً إلى أن «هذه الحافلات كانت تنقل زوّاراً إيرانيين وبحرينيين وعراقيين».
(الأخبار، أ ف ب)