اقترح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أن تلعب الأمم المتحدة دور الوسيط بين الوفدين السوريين، الحكومي والمعارض، في المحادثات المرتقبة في أستانة.


وأوضح خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي مخصص لبحث الوضع في الشرق الأوسط، عقد أول من أمس، أن «شكل أستانة يتوخى دعوة ممثلين عن الأمم المتحدة، وقد يلعبون دور وسطاء في الاتصالات بين الأطراف السورية»، مضيفاً أن اجتماع أستانة هو «نوع من جسر نحو محادثات جنيف المعينة من قبل المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، في الثامن من شباط المقبل».
وفي معرض تعليقه على اقتراح روسيا، قال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، إن الأمم المتحدة «لا تزال تبحث في الدور المحتمل لها في محادثات أستانة»، مضيفاً أنها «ستقدم كل الدعم الممكن».
إلى ذلك، بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عبر الهاتف، مع كل من المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الخطوات نحو تنفيذ الاتفاقات الروسية ــ التركية ــ الإيرانية لوقف إطلاق النار في سوريا.
(تاس)