أعلن رئيس «تيار الغد» المعارض أحمد الجربا، أن الجناح العسكري التابع لتياره، والمسمى «قوات النخبة السورية» يتلقى تدريباً من قوات «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة، استعداداً للمشاركة في حملة عسكرية ضد تنظيم «داعش» في مدينة الرقة.

وأوضح في مقابلة مع وكالة «رويترز» أنه «أبرم اتفاقاً» مع «التحالف الدولي» لمحاربة «داعش» بقيادة الولايات المتحدة في كانون الأول من العام المنصرم، موضحاً أنه أجرى «خلال الشهرين الأخيرين لقاءات مع كبار المسؤولين في الجيش الأميركي وقوات التحالف، وأُعلن الاتفاق رسمياً من قبل البنتاغون ومن قبل هيئة التحالف».

ولفت إلى أن تياره أبرم اتفاقاً مع «قوات سوريا الديموقراطية» منذ شهور «للتعاون في محاربة المتشددين»، مشدداً على أن قواته ستعمل «إلى جانب الأكراد وليس تحت لوائهم»، ومعرباً عن اعتقاده بـ«انضمام عناصر جديدة لقوات النخبة في الفترة المقبلة».
وأكد أن روسيا «دولة عظمى وصاحبة قرار كبير في المعادلة السورية، ولا إمكانية لأحل سوري دون مشاركة الروس فيه»، مضيفاً أن روسيا أصبحت تريد «حلاً سياسياً، ليصبح التوجه نحو الحرب على الإرهاب». وأوضح أن «تيار الغد» سيشارك في محادثات جنيف المقبلة المقررة أواخر الشهر الجاري عبر «مجموعة القاهرة»، مؤكداً أنه «بوجود إدارة أميركية جديدة مختلفة جذرياً... والتغير اليوم لدى الروس، يجب استغلال الفرصة».
(الأخبار، رويترز)