قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مقابلة مع صحيفة «ازفستيا» الروسية، إن الحوار بين الحكومة السورية والقوى الكردية السورية، يحقق تقدماً لافتاً، بعد عقد أربع جولات من المحادثات في خلال العام الماضي.


وأضاف أن «الجانب الروسي يبذل الجهود على تعزيز التفاهم المتبادل بين الحكومة السورية والأكراد السوريين، بهدف الحفاظ على سوريا موحدة»، موضحاً أن العام الماضي شهد عقد 4 جولات، بينها حوارات مباشرة وأخرى بوساطة روسية، ضمت ممثلين عن قيادة «وحدات حماية الشعب» الكردية.
ولفت إلى أن بلاده ترى أن «هناك إمكانية نحو التوصل إلى اتفاقات، وهذا ما يؤكده عدد كبير من النقاط المشتركة في مواقف الجانبين، والتطورات البناءة التي شهدناها في الآونة الأخيرة»، مشدداً على أن القضية الكردية «حاسمة للحفاظ على الدولة السورية، وآفاق التسوية الشاملة في الشرق الأوسط».
(الأخبار، تاس)