لفت عضو الهيئة السياسية لـ«الائتلاف السوري» المعارض، نصر الحريري، إلى أن الاجتماع الموسع للمعارضة، الذي انطلق أمس ويستمر لمدة يومين في العاصمة السعودية الرياض، سيركّز على مناقشة الاستعدادات لجولة محادثات جنيف المقبلة، وتشكيل «وفد موحد» يمثّل المعارضة فيها.


وأوضح في لقاء مع وكالة «الأناضول» أن الاجتماع «يحضره ممثلون عن الفصائل المسلحة والائتلاف إضافة إلى الهيئة العليا للمفاوضات». وشدد على ضرورة أن تكون هناك «أجندة واضحة وصريحة لعملية جنيف، مشيراً إلى أن الجولة المقبلة تختلف عن سابقاتها، لأن روسيا وتركيا «تنخرطان مباشرةً» في العملية السياسية.
وأشار إلى أن الجميع ينتظر نتائج الاجتماع الذي عُقد أخيراً في العاصمة الكازاخية أستانة، بين تركيا وروسيا وإيران، والذي يهدف إلى تحديد أطر اتفاق وقف إطلاق النار. وقال إن هناك «محاولات من الدول التي تدعم النظام السوري، وروسيا على وجه التحديد، لتشتيت المعارضة وإنشاء منصات متعددة للتمثيل والتفاوض وادعاء أن تلك المنصات تمثل الشعب السوري».
(الأناضول)