أفادت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، أمس، بأن وزارة الدفاع الأميركية «قد توصي» بأن تنشر الولايات المتحدة، قوات نظامية مقاتلة في سوريا للمرة الأولى، لقتال تنظيم «داعش» هناك. وأضافت أن البنتاغون لم يقدم حتى الآن مقترحاً لنشر القوات إلى البيت الأبيض.


ويأتي إعلان احتمال نشر القوات قبيل لقاء مرتقب اليوم في العاصمة الأذرية باكو، بين مدير لجنة رؤساء الأركان للقوات الأميركية، الجنرال جوزيف دانفورد، ورئيس هيئة الأركان الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف. وأشار المكتب الصحافي في وزارة الدفاع الأميركية، إلى أن دانفورد وغيراسيموف سيبحثان «جملة من القضايا التي تشمل الواقع الراهن للعلاقات العسكرية الروسية الأميركية، وأهمية التواصل الدائم والواضح بين العسكريين بغرض تجنب الأخطاء في تقدير الأوضاع والأزمات المحتملة».
(الأخبار)