كشفت الولايات المتحدة الأميركية أن قواتها العسكرية استخدمت لمرّتين في خلال عام 2015، «قنابل يورانيوم منضب» في عملياتها ضد تنظيم «داعش» في سوريا.

وأوضحت وزارة الدفاع أنها قصفت في خلال شهر تشرين الثاني من عام 2015، قوافل شاحنات نقل لتنظيم «داعش» في سوريا، باستخدام هذا النوع من القنابل.

وقال المتحدث باسم قيادة القوات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط، جوش جاك، إن «5265 قنبلة (من عيار 30 ملم) من اليورانيوم المنضب، استخدمت في هاتين العمليتين. وقد أطلقتها طائرات هجومية من طراز (أي -10) إلى جانب قذائف حارقة أخرى»، مضيفاً أن «هذا المزيج من القنابل الحارقة اختير بهدف زيادة احتمال تدمير قافلة الشاحنات». وشدد على أن بلاده مستعدة لاستخدام تلك القنابل مجدداً ضد الجهاديين إذا اقتضت الحاجة.
ووفق تصنيف «برنامج الأمم المتحدة للبيئة»، فإن اليورانيوم المنضب هو «معدن ثقيل، وملوِّث كيميائي وإشعاعي» يمثل «نحو 60 في المئة من النشاط الإشعاعي لليورانيوم الطبيعي». وقد تسبب قنابل اليورانيوم المنضب، المضادة للدروع، مخاطر على صحة الجنود الذين يستخدمونها وسكان المناطق التي يستهدفها القصف باستخدامها.
(الأخبار، أ ف ب)